2007/04/10

لا للديموقراطية


احنا شعب وسخ .. في منتهى القذارة
ومعلهش من أولها اللي يتنرفز من الكلام يتنرفز .. واللي يقول مصر مش كده ويشتمني يشتم .. أنا كنت ساذج برضه وكنت أول ما أسمع حد يتكلم على الشعب المصري أتنرفز وأقوله لا العيب مش في الشعب والعيب في الناس الكبيرة ومش عارف إيه بس اتضح إن الشعب المصري -بوضعه الحالي- من أوسخ الشعوب
ومعلهش .. ولا أقول معلهش ليه؟ إحنا شعب ما يستحقش الديموقراطية وللأسف حتى لو كل الأحزاب المعارضة وكل الشرفاء وصلوا للديموقراطية اللي عمالين نطالب بيها مش هايتغير شيء ..وهي مش نظرة سوداوية ولا حاجة
الشعب بوضعه الحالي ما ينفعش معاه إلا الإجبار على الصح .. لأنه لا يعرف حقوقه أو واجباته علشان الديموقراطية تسير بخطوات ناجحة .. ما ينفعش نطبق الديموقراطية اللي طبقتها شعوب أوروبية مدركة لحقوقها وواقعها وأهدافها وعندها استعداد تشارك وتقول لا
هاقول مثالين إللي خلوني أنادي بعدم الديموقراطية :
1- في أسبوع الشباب الأخير اللي أقيم في المنوفية من كام شهر كان الريس معدي بأسطول عربياته .. وأنا كنت معدي بالصدفة .. لقيت شوية ناس كانوا معديين وقفوا يتفرجوا .. لما العربيات قربت قعدوا يهيصوا لمبارك ويصقفوا
العجيب بقى إني لاحظت إنهم من الفئة المطحونة .. الموظف والبياع والعامل وكلهم لبسهم يرثى ليه .. أمال لو واحد استفاد من فساد حكم مبارك وكان غني المفروض كان يعمل إيه !!
عرفت ساعتها إننا شعب جاهل ما تنفعش الفئة دي تروح في أي انتخابات وتدلي بصوتها حتى لو هاتديه لواحد معارض ولا واحد على حق .. لأنهم جهّال أصلا رعاع وغوغاء ما ينفعش يتاخد رأيهم في أي شيء وما ينفعش إلا إنهم يساقوا على بداهة الصحيح زي ماهما مساقين على الخطأ والفساد وراضيين وخانعين وبايسين إيديهم وش وضهر !
2- تلاقي ناس تكلمك عن المبادئ والديموقراطية ويهاجموا الفساد والمجتمع الفاسد والأعراف الاجتماعية الموبوءة وتلاقيهم مناضلين ومدوناتهم مليانة جعجعة للصبح ..
ولما تيجي تشوف واقعهم وتصرفاتهم تلاقيهم منساقين وواقعين فريسة لنفس الواقع اللي بيهاجموه
بينادوا بالديموقراطية ومحاربة الفساد .. وهما أجبروا يمشوا مع التيار
يقولوا إن لازم ناخد قراراتنا بإيدينا .. وهما أصلا أقل قرار شخصي ليهم مش عارفين ياخدوا قرار يرضيهم بغض النظر عن لو الكل كان قصادهم
فاقد الشيء لا يعيطه ببساطة .. للأسف معظم الناس الوطنيين المعارضين اللي بيهاجموا الفساد والأوضاع السياسية والاجتماعية والأعراف البائدة هما نفسهم ما ينفعوش ياخدوا قرار يشتركوا فيه لصالح البلد لأن أبسط شيء هو قرار يخصهم فشلوا .. فازاي يشيلوا قرار شعب .. بس ما بناخدش غير جعجعات وخلاص
أبسط مثال .. واحدة أو واحد بيحبوا بعض .. وحد منهم يقولك لا لازم نتحدى الأوضاع السيئة في البلد والأعراف الاجتماعية الخاطئة ولازم ناخد القرار بإيدينا
وعند أول مطب .. تلاقي كل الحااجات اللي اتقالت دي وكل المبادئ دي كلها هباء منثورا
بذمتكم حد مش عارف ياخد قرار صح في حياته يقف بيه ضد الخطأ .. قرار يخليه يختار الشيء الشخصي اللي قرره .. هل ده نديه صلاحية يختار حاجة تخص البلد
دايما الحرية والمبادئ العامة بيكون في الغالب أصحابها مآمنين بيها ومطبقينها في حياتهم الشخصية
ومع ذلك تلاقي بعض الناس بيجعجعوا بالوطنية وبيهاجموا ظباط التعذيب ومش عارف إيه وهما أصلا مشاركين في المأساة الوسخة اللي
عايشنها
وفعلا الديموقراطية ما تنفعش مع شعب زي ده خلاص !!

هناك 3 تعليقات:

zoof يقول...

مش عارف يا حامد ..
مش قادر اوافقك ..
مش عشان شوية غلابة اتلموا ولا عشان شوية جعجعة فاضية يبقى الشعب كله مقرف وميصلحش معاه الديموقراطية
مكنش حصل انتخابات ديموقراية فى موريتانيا مثلا
ولا كان حد يصدق اللى حصل

بغض النظر عن بعض فئات المجتمع ده وبعض من يالا نفسى .. وانا من بعدى الطوفان


شوف مين السبب فى الوضع ده ..الوضع ده مش جديد ولا ظاهرة استحدثت فى عصر مبارك ولا حاجة .. لا ده من زمان قوى


شوف مين اللى ربى
شوف مين اللى ضحك عليه كتير قوى .. وعايشه الوهم اكتر
وحس ان خد حريته .. متلومش الشعب قوى ..
لوم الاسباب
شوف مين اللى ضحك علينا من زمان

JuSt_hUmAn يقول...

معاك تماماً يا حامد،الشعب اللي ما ينتزعش حقوقه يبقى لا يستحقها !
..
أنا بقيّم الوضع دلوقتي يا زوف..ماليش علاقة مين السبب في الوضع دا.
سهل أقول فلان عمل و بوّظ و أنا مش مسئول..بس هل دا هيصلّح الوضع؟
الوضع سيئ دلوقتي يبقى الموجودين دلوقتي همّ المسئولين عن إصلاحه !

zoof يقول...

معاك .. بس لما يبقى الشعب كله كده .. امال فين المعارضين ..
ليه هما اقلية ؟؟
وبعدين التقيم ده هدفة ايه .. هل
هيصلح شئ

هنفضل نقول ده شعب واطى ميستحقش الحرية

طيب وبعدين ؟؟

الناس دى كلها مرعوبة .. عندها فوبيا الحكام والحكومة

متحكمش عليهم بعدم الحرية